Hatred of the USA Policy is Now Universal
Exercising American Leadership
"PAUL BREMER AND THE LOOTING OF IRAQ"

BY ANDY MARTIN(SAN FRANCISCO)(February 19, 2005) I have never met Paul Bremer. Yet like a criminal investigator I have stalked him across Iraq for the past 2-1/2 years. In Baghdad I kept my distance from the "Coalition Provisional Authority." I immediately felt this organization would be a disaster, and I was right.

Since his return to the United States last June Bremer has tried to disassociate himself from his own record. Yet there is now no doubt that Iraq was systematically looted under Bremer's administration. Like a piano player in a frontier saloon, Bremer claims to be ignorant of what was going on in the hotel rooms above. But he cannot escape responsibility and liability so easily.

President Bush stated that we would treat Iraqi oil money as a solemn trust to be disbursed solely for the benefit of the Iraqi people. Now nine billion dollars of Iraqi funds are missing
. Over forty cents ($.40) of every Iraqi dollar supervised by the United States is unaccounted for.

Every large organization maintains "petty cash" accounts. Occasionally a "bookkeeper? will embezzle funds, from a bank. MCI officials are on trial in New York for inflating their financial records by more than $10 billion. But $9 billion missing? This has to be the greatest robbery in history. And it took place under Bremer's nose.

In a little-noticed lawsuit pending in federal court in Alexandria, Virginia a bogus operation calling itself "Custer Battles LLC" and managed by a former Republican candidate for congress was paid millions of dollars in cash. Again Bremer claims to be ignorant of this defalcation as well.

Bremer says "Western" accounting methods were impossible in Iraq because it was a war zone. When Bremer arrived in May 2003 Baghdad was quiet. President Bush had just proclaimed "Mission Accomplished," the roads were safe and violence was at a minimum.

The fact that the United States has lost forty cents of every Iraqi dollar Bremer administered is a disgrace. Why did President Bush award Bremer a "Medal of Freedom" for this mass incompetence and corruption? Where is the missing money? The magnitude of the defalcated funds staggers. Nine billion dollars? Millions of dollars paid out in cash to suspect characters?

And now the United States Government claims in a federal court it needs more than a month to explain how Bremer came to me in Iraq and who conferred authority on him. How can Attorney General Gonzales plead ignorance? Wasn't Mr. Gonzales--who worked in the White House--watching TV or reading the newspapers? Bremer was appointed by the United States; he was Rumsfeld's man, the neo-con "man on a wedding cake" as I characterized him in my reporting from Baghdad. How can federal attorneys now plead ignorance of our role in Iraq, and seek to shuffle the blame on Britain, Poland and maybe Tonga as well? Lawyers sometimes make their clients look like asses; this is one of those occasions.

President Bush must take decisive action to revoke Bremer's medal, and to demand an independent counsel (special prosecutor) or he will find the United States increasingly isolated as a predatory and unscrupulous nation of thieves who looted Iraq while mouthing pious platitudes about trust and responsibility. The credibility of our nation has been undermined by Bremer; he has disgraced the United States.

Iraq has been boldly and blatantly looted. Who is responsible? Bremer, and who else? "Custer Battles" is making a "last stand" in a federal court in Virginia. What about Bremer's last stand? He destroyed Iraq. Now he is under the gun. It is a shameful episode in our history, and it will only lead to more embarrassment and more disasters. Attorney General Gonzales, President Bush, are you listening?

----------------------------------
Andy Martin, a Middle East expert with 33 years experience in the region, is America?s most respected independent foreign policy analyst.
The Lies and the Truth about the U.S. War on Iraq
The consequences of the barbaric invasion!
Patriots & Profiteers! -Ghassan Atiyyah
خطاب النصر على شعب ساهم الامريكان بتجويعه وحصاره بشكل بشع لم ير التاريخ مثله من قبل حتى على ايدي المغول ولا على ايدي النازيين ، خطاب بوش بالنصر على بلد وقفت قرية صغيرة تكاد لاترى الا ببرامج الكومبيوتر الامريكية تدعى ام قصر امام قواته الغازية التي تخيف جيوش العالم اجمعها وقفت امامه ام قصر ببطولة لاسبوع وتحملت ثقل القسوة والوحشية التي كانت ردة فعل لهول صدمة مجرمي البنتاغون الامريكان على فعل رجال العراق الذين وقفوا وقفة شرف وعز لم يسمع بها التاريخ الا قليلا . نصر بوش الذي اعلنه لم يتم الاحتفال به رسميا بمواكب النصر التي اراد لها البنتاغون ان تحاكي مواكب النصر التي سارت في شوارع واشنطون احتفالا بنصر اعرج قامت به 33 دولة بتدمير بنية العراق التحتية و جسوره وبدالات هواتفه وشوارعه ومحطات الكهرباء ومراكز تحليه المياه المخصصة للمدنيين العراقيين عام 1991 ، نصر لم تنم اعين الامريكان الا بعد توجوه بدفن الجنود العراقيين بصحراء البصرة احياء وتفننوا حينها بعرض لقطات للقصف الجوي بقنابل اليورانيوم المنضب لحافلات الجنود المنسحبين من الكويت ووصف الخبراء العسكريون الامريكان بفخر كيف كانت القذيفة تصهر الحافلات المليئة بالجنود مثلما تلامس سكين حارة قطعة من الزبد !!! وبالمناسبه هؤلاء الجنود الذين قُتلوا بقذائف امريكا ليسوا بشرا بل البشر هم الذين تباكى عليهم اليوم عضو الكونغرس الامريكي وقال بالحرف الواحد " انهم بشر وليسوا حبات فاصولياء ....!!" اذن جنودنا وشبابنا تُجرب عليهم قذائف اليورانيوم المنضب وجنودهم المرتزقة الذين قدموا من وراء البحار والمحيطات بشراً و ليسوا حبات فاصولياء !!! اي اجرام تعجز عن وصفه حتى الكلمات . اعود الى احتفالات النصر التي كان من المزمع اقامتها في واشنطون لولا ان خطاب النصر الذي اعلنه بوش متباهيا تبين لاحقا ان له ربع ساعة اخير لابد من ان تنقضي حتى يتم الاعلان رسميا عنه والاحتفال به لذلك قامت لجنة خاصة بالكونغرس الامركي بتحويل المبالغ المرصودة لذلك الاحتفال الى المبالغ المرصودة للحرب المستمرة في العراق !! حرب ومستمرة ؟؟ اذن على من كان النصر الذي اعلنه بوش من على بارجته الحربية ؟؟؟؟.
The Iraqi opposition conference, which was held in London on 14-16 December 2002, under the slogan: "For the sake of the liberation of Iraq and achieving democracy"
Remind us: Why did the neo-fascits destabilize Iraq?
رفض أقارب الفتاة العراقية عبير الجنابي التي اغتصبها جنود أمريكيون في منطقة المحمودية قبل قتلها مع عائلتها، استلام تعويض مالي دفعه الجيش الأمريكي لهم. وقال مختار المنطقة التي تسكنها عائلة الفتاة في المحمودية جنوب بغداد إن خال وعم الفتاة العراقية عبير الجنابي رفضا استلام مبلغ مالي قدره 100 ألف دولار أمريكي كدفعة أولى.
وأوضح المختار سلمان شاكر الغريري أن أقارب الضحية أبلغوا قائدا أمريكيا زارهم لتقديم المبلغ أن تعويضهم الأساس هو مشاهدتهم لإعدام الجنود المتهمين في تلك الحادثة على شاشات التلفاز، مثلما تم إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
وقال المختار إن أهالي وأقارب الجنابي يرفضون حتى الساعة ترميم أو إعادة بناء المنزل الذي وقعت فيه حادثة الاغتصاب، مؤكدين أن هذا المنزل "سيبقى شاهدا على إجرام القوات الأمريكية ووحشيتها"، حسب تعبيرهم.
وكان عدد من أفراد المارينز الأمريكيين قاموا بمهاجمة أحد المنازل في منطقة المحمودية العام الماضي، وقاموا باغتصاب فتاة تدعى عبير الجنابي تبلغ من العمر 16 عاما، قبل أن يقوموا بقتلها وقتل عائلتها وإحراق المنزل والجثث لإخفاء فعلتهم.

Who is Jalal Talabani? Iraq's Kurdish president is impossible to pin down. He's friends with the Americans - but also with Iran. He calls himself a Maoist - yet enjoys immense wealth.
Friday February 9, 2007 ~ The Guardian
استراحة مقاتل
In August 1985, the first consignment of arms to Iran was sent -- 100 anti-tank missiles provided by Israel; another 408 were sent the following month. As a result of the deal, American hostage Benjamin Weir was released from captivity; he had been imprisoned for 495 days. Only two other hostages were released as a result of the arms-for-hostages deal: in July 1986, Martin Jenco, a Catholic priest, was released; and the administrator of the American University of Beirut's medical school, David Jacobson, was released in November 1986.

“I am strongly in favour of using poisoned gas against uncivilised tribes.”


Winston Churchill
Iraq: From Sumer to Sudan, by Geoff Simons
Invasion breeds darkness!
قمي: من تدخل فيما لا يعنيه..!عبد الكريم العامري
"Hello, I'm Don Rumsfeld, the American secretary of defence, I am pleased to visit Iraq - your country - to witness your liberation. --Wednesday, April 30, 2003.
"Power tends to corrupt and absolute
power corrupts absolutely."
~~ Lord Actom
يجب علينا تقبيل ايادي الامريكان لتحريرنا من الدكتاتورية
المعمم اياد جمال الدين - عضو البرلمان العراقي
الفضائية العربية برنامج اضاءات 14/12/2007
Iraqi oppositions-London conference - the Washington and Tahran roles ..!?
دفن جثث مجهولة الهويـة ..!؟
! ..عن سفير لا يعرف الخطوط الدبلوماسية الحمراء
من دون شك أن جميع وزراء الحكومة العراقية والدبلوماسيين الأجانب ممن سمعوا تصريحاته قبل ثلاثة أيام يعرفون أن هذا السفير قد تجاوز بوقاحة جميع الخطوط الحمراء في العلاقات الدبلوماسية ..! لكن الشيء المؤسف أن الحكومة العراقية والصحافة العراقية والأحزاب الإسلامية العراقية ووزارة الخارجية العراقية وقفت موقف الصامت من هذه التصريحات الكاريكاتيرية العدوانية
جاسم المطيــر || الحوار المتمدن
So great a man, and so wise a ruler.
Winston Churchill, on Mussolini, in 1935

ان حالة العراق الان تشبه الى حد بعيد جسدا بلا جلد ، بعد ان انهار سقف شرعية الدولة على يد الحالمين بامبراطورية المهدي التي لا تختلف بشيء عن الفكر اليميني المسيحي المتطرف الـذي يدين به الرئيس الامريكي بوش ، واذا كان نجاد يتحدث بوتيرة المتيقن من ظهور مهديه المنتظر ، فان الرئيس الامريكي تحدث مرارا عن التكليف الالهي الـذي امره بتحرير العراق ، فاللغتان من ابجدية واحدة وان كانت الرموز الصوتية مختلفة
http://kitabat.com/i39789.htm

نحن شعب نستحي . . ولنا من محبة رسول الله وأصحابه الكرام وآل أهل بينه الأطهار . . ما يغيض الغربان العجم . .
وأن الذي لا يستحي . . هم من جاءت بهم بساطيل الافرنج الى الحكم . . والذين أوصلوا البلد والعباد الى نقطة ما خلف الصفر . . وأن الذي لا يستحي هو من وضع عمامة سيدنا رسول الله على رأسه . . ونقلته وأتباعه من المعممين وغيرهم . . المروحيات الامريكية من الكويت الى مدينتي كربلاء والنجف المقدستين . .
والذي لا يستحي هو الأمين العام لحزب الدعوة الاسلامي الحاكم . . الذي وضع أكليلاً من الورد على قتلى من دنس بيتنا عند زيارته الى لقاء الشيطان الاكبر في واشنطن . . والذي تصرف له من أموال الدولة رواتب ومخصصات 300 حارساً لحمايته وأفراد عائلته . . وأن الذي لا يستحي . . هو من فدم معلومات كاذبة عن أسلحة الدمار الشامل الى العواصم التي أسقطت أطنان القنابل على بغداد لأحتلالها في التاسع من نيسان 2003. . وولوا أدلاء لمدرعات العدوان . .
نحن شعب يستحي . .
وأن الذي لا يستحي هو من رفع السلاح بوجه البلد والعباد اثناء الحرب العراقية – الأيرانية . . وأتخذ الطائفية شعاراً . . وجند الفضائيات لتغيب العقل ولتمرير أجندات فارسية ظلامية متخلفة . . تغاير العقل والمنطق . . وأن الذي لا يستحي . . هو من هرب الى خارج البلد الأموال واثار البلد التاريخية . . دون خوف ووجل لا من الله ولا من القانون . . ولا زال هارباً وبدون ملاحقة ومسائلة قانونية . . وأن الذي لا يستحي هو من رفع علامة "المنجل والمطرقة" شعاراً . . وتهادن المُحتل . . وشرعن الغزو عبر قبوله وظيفة عضواً في مجلس الحكم . . الذي شكله الحاكم المدني للاحتلال السفير بول بريمر . .
نحن شعب يستحي . .
وأن الذي لا يستحي هو الذي يتستر ولا يفصح أين تذهب أموال الزكاة والتبرعات والعطاءات والهدايا . . وما هي ميزانية المراجع الدينية . . وفي اي الأوطان تستثمر وتوظف ثرواتها . . أن الذي لا يستحي هو حزب الدعوة الاسلامي الحاكم الذي تسترعلى فضيحة سقوط الموصل وتسليمها للظلاميين اللااسلاميين بدون أطلاق رصاصة . . ولا سماع صفارة انذار . . ولا تقديم المقصرين الى الأستجواب والمسائلة القانونية . .
وأن الذي لا يستحي هو من لا يصدر فتوى تحريم المس بأي من أصحاب سيدنا خاتم الانبياء . . وبأحدى زوجاته أوأي من آل أهل بيت رسول الله الاطهار . . وأن من لا يستحي . . هم الذين أستحوذوا على املاك مسؤولي الدولة العراقية السابقين وتحويلها الى مكاتب ومقرات حزبية ومساكن لعوائلهم . . وأن الذي لا يستحي هو من أشترى جامعة البكر العسكرية بثمن بخس . . وحولها الى وكر لنشر الطائفية والفكر الرجعي البائد المتخلف . .
نحن شعب يستحي . .
وأن الذي لا يستحي هم الذين رفعوا صور القتلة من الملالي العجم . . من مجرمي الحرب العراقية الأيرانية في البعض من مدن الجنوب وغيرها من مناطق البلد . . غير آبهين بمشاعر ذوي الشهداء والجرحى والمعوقين . . واليتامى . . وأن الذي لا يستحي هم الذين اتخذوا من الأسلام الطائفي سبيلاً للسلطة ووسسيلة للأبتزاز والاثراء ونهب المال العام . . وأطلقوا العنان للمليشيات المسلحة الطائفية . . ورفعوا بيارق وشعارات مستهجنة لا تمت الى طهارة البلد وأخلاق العباد بصلة . . والذي لا يستحي هو من كان يتسكح في أزقة قم ومشهد وطهران ودمشق وفي بعض العواصم الغربية . . والان يتقاضى رواتب تقاعد "الخدمة الجهادية" . .
وأن الذي لا يستحي هم الذين لم يشاءوا بعد تشكيل لجان قانونية مختصة مطالبة عواصم العدوان بدفع التعويضات عما اصاب البلد والعباد من دمار وعطب شامل نتيجة احتلاله على خلفية كذبة أسلحة الدمار السامل . . والذي لا يستحي هي الاحزاب والمنظمات السياسية التقدمية والقومية عربية وكردية والدينية شيعية وسنية التي لم تكتب حتى بيان شجب واستنكار عما قامت به قوات الأحتلال من انتهاكات لحقوق الأنسان . . من تعذيب واختصاب كوسيلة لانتزاع المعلومات . . وفضائح سجن أبو غريب أحد اكبر الشهود الموثقة.
نحن شعب يستحي . . نحن شعب ابو القلب الطيب . . ويومكم مبـــارك.

https://www.youtube.com/watch?v=m79t5N8kp0U

 

وكان لي الشرف ان تكون السعودية من اولى الدول التي زرتها سياسيا في ايلول 1990، وتربطني مع الاخوة هناك علاقات قديمة ووثيقة وما صدر ويصدر من السعوديين يعبر عن توجهاتهم بالحفاظ عن العراق وسيادته ووحدته. وما زلت اذكر ان اول قائد عربي اقترح على المعارضة العراقية عام تشكيل حكومة في أربيل (كردستان العراق) هو الملك فهد (رحمه الله) وابدى استعداده لدعم هذه الحكومة
Dr.Ayad Allawi, Alshargalawsat, Jan 20, 1992

 

قسماً نحن شعب لا يستحي
السنا من بايع الحسين ثم خناه؟
الم تكن قلوبنا معه وبسيوفنا ذبحناه
ألم نبكي الحسن بعد أن سممناه؟
ألسنا من والى علي وفي صلاته طعناه؟
ألسنا من عاهد عمر ثم غدرناه؟
ألم ندعي حبه, وفي الصلاة لعناه؟
الشاعر احمد النعيمي

https://www.youtube.com/watch?v=bBAaVZb6nOA


حينما يخادعنا العالم الحر بتبجحه عن أنتهاكات حقوق الانسان . . ويصمت . .

أنها عين الرذيلة . . حينما ترى العواصم الافرنجية أنتهاكات حقوق الأنسان . . وتصمت . .
بينما هرولت أكثر من 40 عاصمة امريكية وغربية للهرولة الى تدمير العراق في 2003 . . وراء كذبة أسلحة الدمار الشامل . . ما أوسخهم في ازدواجية المعايير . .

https://www.facebook.com/shadi.drbas/videos/192124991132437/


تحية أجلال وأكبار لـ جيش ملحمة الفادسية . .
وكل عام ويتنــا العــراق الكبيــر بخيــــر . . في May 16, 2003 اصدرت الادارة الامريكية قرارها بـ حل الجيش العراقي فعمت الفوضى الخلاقة Creative chaos وتأثير أنعكاساتها على دول الجوار والمنطقة . . تمهيدا لأستراتيجية أقامة مشروع جون بايدن Joe Biden / في تقسيم العراق الى كيانات سنية \ شيعية \ كردية . .
وتحية لفرسان الجيش العراقي في ذكرى مولده . . On May 16, 2003, CPA Administrator Paul Bremer issued CPA Order No. 1 " De-Baathification of Iraqi Society ," and a week later he issued CPA Order No. 2 which dissolved the Iraqi army and other entities.
CPA = Coalition Provisional Authority

https://www.youtube.com/watch?v=uqZntem4SS8

Immoral behaviour of the occupiers!


الى اصدقائي الطائفيين . . الذين يهرولون الى الخلف . . وأساءوا الى الرمز العربي في التضحية والشهادة سيدنا الأمام الحسين (ع) . . عبر خزعبلات مُغيب عنها المنطق والعقل . . أتخذتها الصليبية المتصهينة وسيلة للتشهير بالأسلام والمسلمين . . ونعتهم بامة تعيش خارج الزمن وداخل أسوار وتحت سراديب التخلف والظلام . . ويومكم مبــارك.
https://www.facebook.com/1479912918958112/videos/1666676726948396

عيير حمزة الجنابي حيث أختصبت من أحد جنود المارينز

ثم أحرقت جثتها أخفاء معالم الجريمة . .