Political language is designed to make truthful and murder respectable. ~ George Orwell.
Tony Blair
is the problem...
Iraq's sectarian bloodshed is "Made in the USA" say Erik Leaver and Raed Jarrar. Writing in Asia Times they say, "Iraq never had a history of sectarian conflicts. U.S. policy choices provided a perfect road map for starting one."
U.S. SEES IRAQ OPPOSITION AS FAINT HOPE ..!?
لقد دفع العثور علي جثث مقطوعة الرؤوس او الجثث المحروقة او القتلي بلا سبب وفي أرجاء البلاد، دفع العراقيين الي التساؤل عما اذا كان العالم قد شهد مثيلا لهذه الجرائم البشعة والمنافية لاي مقياس انساني او اخلاقي من قبل، ومن هم الوحوش الذين يلجأون الي مثل هذه الافعال غير الانسانية؟ الجواب هو نعم.ـ ان اصول هذه الجرائم امريكية.ـ انجزت القوات الامريكية النسخة الاولي منها اثناء غزوها واحتلالها وتقسيمها لفيتنام بعد انتخابات كانت نتائجها مثل الانتخابات العراقية معروفة مسبقا، وتم اشعال الحرب بين الشمال والجنوب وقصف المدن وتفجير البيوت ونحر البشر بحجة الدفاع عن الديمقراطية ضد الشيوعية. مع فارق بسيط: اليوم وبعد سقوط النظام الشيوعي صار غزو العراق واحتلاله ونية تقسيمه مبنيا علي حجة محاربة الارهاب وليس الشيوعية.ـ . لنرد علي سؤال من الذي يرتكب الجرائم المنافية لكل ما هو اخلاقي وانساني في العراق، ربما يتوجب علينا النظر في تاريخ من أسس لارتكاب ابشع الجرائم المنافية لكل القيم الانسانية في العالم؟ان تعيين السفير نيغروبونتي في العراق وهو صاحب فكرة تشكيل فرق الموت بقوات محلية في امريكا الجنوبية لم يكن عبثا. فعلي يديه تطورت فكرة تقطيع الرؤوس والقاء اللوم علي المقاومة. وهي فكرة ولدت وطبقت في فيتنام، من قبل الجندي الامريكي الذي يتم تدريبه علي مهمة واحدة وهي ان يكون قادرا ومتحمسا للقتل باشكاله وبمختلف انواع الاسلحة ومهما كانت الظروف. ولننظر، كنموذج مماثل للجرائم المرتكبة حاليا في العراق، الي نوعية الجرائم البشعة التي ارتكبتها وحدة النمر الخاصة في فيتنام خلال صيف عام 1967.ـ . نشر منذ ايام، كتاب بعنوان (وحدة النمر، القصة الحقيقية المخيفة للجنود الامريكيين في فيتنام) لمؤلفيه ميتش رايز ومايكل صلاح للناشر هودار اند ستوتن. وقد حاز الكتاب علي جائزة بوليتزر العالمية للتحقيق الصحافي لعام 2006. كشف في الكتاب، للمرة الاولي، عن جرائم وحدة النمر وطبيعتها الهمجية وكيف طمرت التحقيقات والمعلومات عنهاـ أسس ميجور ديفيد هاكورث وحدة النمر الخاصة عام 1965 لانه لم يعد مقتنعا باسلوب الجيش الامريكي التقليدي في حربه ضد الفيتناميين، حسب تعبيره، اي القصف والابادة الجماعية والسجن في اقفاص خاصة والحرق بالنابالم ورش المدن والمزارع بالمواد الكيمياوية.ـ جري تبني مقترح هاكورث بتشكيل وحدة تتمتع بالادارة الذاتية واتخاذ القرار بدون الرجوع الي القيادة مقابل القيام بتنفيد أخطر المهام واصعبها لمقاتلة المقاومة الفيتنامية.ـ وعلي الرغم من وجود وحدات اخري ذات طبيعة مشابهة في الجيش الامريكي الا ان وحدة النمر تميزت عن البقية بقلة افرادها من النخبة المدربة علي حب القتل وبانواعه.ـ كان عدد افرادها 45 نمرا فقط، ولايتم قبول المرشح فيها الا بعد التأكد لمدة 3 أشهر من التدريب القاسي بانه مؤهل للقتل بانواع الاسلحة وبلا تردد وبكافة الاشكال والطرق. ـ ويتحرك افراد الوحدة في مناطق القتال اما اثنين او ثلاثة علي الاكثر، يرتدون ازياء تمويهية ويكلفون بالمهمات شبه المستحيلة والاصعب من فرق المهمات الخاصة وتحت شعار الوحدة المعروف: (النمور عطشي دائما للدماء الطازجة).ـ وعلي الرغم من اطلاع النمور علي قوانين جنيف والجيش الامريكي لمعاملة اسري الحرب نظريا الا انهم شاركوا، جماعيا وفرديا، بارتكاب جرائم لايصدقها العقل اما بايديهم او عن طريق التستر علي الجرائم المرتكبة امامهم وبحضورهم، وهو نفس مايحدث في العراق حاليا حيث تردد علي لسان احد الجنود قبل الهجوم علي الفلوجة: (ما اريده هو ان اقتل اكبر عدد منهم).ـ لقد قام جنود وحدة النمر خلال سبعة شهورمن عام 1967، كما تبين من التحقيق فيما بعد، بارتكاب ابشع جرائم الحرب ضد المدنيين العزل من التعذيب السادي الي تقطيع الاوصال الي النحر وتقطيع الرؤوس. ومن تقطيع الاذان وصنع القلادات منها وارتدائها كتذكارات حرب وسلخ الجلود، الي حرق الاطفال والنساء وهم احياء. كما قاموا بقتل الاطفال ومن ثم قطع رؤوسهم.ـ وكانت عمليات القتل تتم في اجواء احتفالية وبمشاعر بالفخر والاعتزاز بالنفس وبشجاعة الوحدة. كانوا يضحكون ويتسلون، وكلما ازداد ذعر الناس زاد صخبهم ومتعتهم.ـ وقد تباهي احدهم بعد التحقيق بانه متأسف لانه لم يقتل عددا اكبر من الفيتناميين القذرين الاغبياء!ـ وتعاونوا جميعا تقريبا علي اخفاء الجثث في اماكن مختلفة ورميها في الانهار احيانا. وشهد الجندي كين كيرني بان الوحدة كانت فرقة اغتيالات لا غير.ـ وقد ارتكبوا ابشع الجرائم اثناء تهجير الفلاحين من قراهم الي معسكرات خاصة كمحاولة منهم لاضعاف دعم ومساندة الشعب للمقاومة.ـ فصار التهجير القسري داخل فيتنام اداة ضرورية للسيطرة العسكرية.ـ الا يشبه هذا ما يحدث في العراق حاليا من اجبار الناس علي مغادرة بيوتهم والانتقال من منطقة الي اخري بحجة الاقتتال الطائفي؟ " ـ
Iraqis Forced To Drink Urine By British Occupation
Iraqi National Congress (INC, al-Mu‘tamar al-Watani al-Iraqi ): Created in June 1992 to provide an umbrella for the disputing opposition factions, based on the Joint Action Committee created by Damascus in December 1990 (see INM entry below). Founding conference comprised of 160 delegates in Vienna, and (crucially) included KDP and PUK participation; SCIRI and al-Daw‘a al-Islamiyya were involved in the preparatory work & sent observers, but did not participate.


Iraqi Communist Party,
/Secretary General/
Hameed majeed Mosa,
pictured with Paul Bremer, the Ambassador of George W. Bush to Iraq on May 6, 2003.

العراق الذي صنعه الاحتلال، العراق الذي لا يشبه تاريخ العراق، ولا مكوناته ولا شعبه ولا ميراثه، العراق الذي لم يعد يعرفه أهله ولا محيطه العربي والإسلامي، هذا العراق لن تصلحه خطة أمنية جديدة، عشرون الف جندي امريكي جدد، وعدة عشرات من ألوف جيش منقسم علي ذاته، لم ينشأ علي أساس وطني، وتنخر مفاصله عصابات من القتلة واللصوص والمغتصبين. مشكلة العراق هي في الأصول: في وجود الاحتلال نفسه، في نظام المحاصصة الطائفية والإثنية، في دستور رسم للإعداد لتقسيم البلاد لا وحدتها، وفي طبقة سياسية من الذين لا يجمع الكثير من أعضائها إلا التنافس علي النهب والاختلاس والحفاظ علي مقاليد السلطة والنفوذ التي تؤمن استمرار عملية النهب والاختلاس.
Iraqi MP Iyad Jamal Al-Din: Democracy in the Middle East Can Only Be Established by Force...!
"Hello, I'm Don Rumsfeld, the American secretary of defence, I am pleased to visit Iraq - your country - to witness your liberation.
Wednesday, April 30, 2003.
What I discussed with both he and Colin Powell was that [Jalal] Talabani, [Massoud] Barzani, Chalabi, Alawi, Pachachi and [Abdel Aziz al-]Hakim had come together, the leadership group, and they had agreed to bring .....
WASHINGTON - The former Iraqi exile group that gave the Bush administration exaggerated and fabricated intelligence on Iraq also fed much of the same information to leading newspapers, news agencies and magazines in the United States, Britain and Australia.
Freedom..!?
التحول في الحزب الشيوعي العراقي ردة شاملة أم زلة عابرة..؟
Iraqi With CIA Ties Hires D.C. Lobby Firm
للغــزاة طهـــاتهم
Allawi began his career in the killing business in the 1960s on behalf of Saddam Hussein; but in 1978, he switched to the CIA
Wall Street Journal
سبقه سقوط عمائم واحزاب بكبر شعاراتها واسمائها

middle-aged woman livingThe Independent newspaper/London
Um Saad, a middle-aged woman living in the Sunni district of Khadra in west Baghdad, blames the Americans for the death of her husband and two of her sons and threatens revenge.

"They are monsters and devils wearing human clothes," she exclaims vehemently. "One day I will put on an explosive belt under my clothes and then blow myself up among the Americans. ~~ By Patrick Cockburn in Baghdad Thursday, 13 March 2008

أن العراق هو الحق كل الحق ، والمنطقة الخضراء باطل الأباطيل
سنمضي .. سنمضي إلى ما نريد , وطـن حـر وشـعب سعـيد
سنحـمي .. سنحمي شعار السلام ونبني .. ونبني عـراق جد يد

Who is in Charge in Iraq?

حوار على ضوء المباديء والتاريخبين الرؤية الوطنية ومدعِّي الموقف الوطني باقر الصراف
وخلال الفترة تلك طفت على السطح, من بين وجوه هذا الفريق, شخصيتان عراقيتان, تحملتا بجدارة فائقة
أعباء الدفاع عن سياسة الحرب الأميركية. أولهما عزيز الحاج. ~ سلام عبود
!عزيز الحاج من ثوري منهار الى ـــــ مغوار
البعثيون قتلوا الشيوعيين...الشيوعيون سحلوا البعثيين...البعثيون قتلوا الاسلاميين...الاسلاميون قتلوا البعثيين...دقق في دورة الدم تجد انها تشهد تغيرا في العناوين فقط اما المحتوى فهو واحد...قتل وقتل متبادل...عنف مقدس وعنف مدنس يردان على بعضهما بتبادل المواقع...عنف ثوري وعنف اجرامي يكيلان التهم لبعضهما ويتبادلان العناوين. ~ طالب الشطري
ماركسو اللنكة والسباحة في مستنقع البول بريمر
وبينما كانت جزماتهم العسكرية مغروسة بقوة في عنق شعب منهك، أعلنوا بفخر أن العراق قد "تحرر"...؟

والمجد والخلود للجنود الأمريكان والبريطانيين

ومن هنا نصل إلى الاستنتاج المنطقي، وهو أن تدخل قوات التحالف الدولي بقيادة أمريكا في مساعدة الشعب العراقي للتخلص من حكومته الجائرة كان ضرورة إنسانية وتاريخية ملحة لا غنى عنها ولا مناص منها كما وأتقدم بالشكر والامتنان إلى الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش، ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، وجميع قادة العالم الذين ساهموا في التحالف الدولي بقيادة أمريكا، على قرارهم الشجاع لتحرير العراق. والمجد والخلود للجنود الأمريكان والبريطانيين وكافة جنود التحالف الدولي الذين ضحوا بحياتهم في العراق في سبيل تحريره ~ المفكر الماركسي اللينيني - د. عبد الخالق حسين 12/04/2009 صوت العراق

من وراء الجثث المقطوعة الر ؤ وس
نكرو بونتي
حكايات فلاحية: الخائن في نظر الخائن وطني
أبو سارة ~ البديل العراقي
هل من فتوى للعمالة والخيانة... يقول المناضلون والحكماء إن ( العمالة والخيانة ) هما شيء واحد ولا تتجزءان، أو إن لهما وجهان كما نسمع في هذه الأيام من المتسوقين سياسياً من العملاء، بل الصحيح هو أن للخيانة والعمالة وجه واحد هو ذلك الوجه القبيح، المعروف لدى الناس شكلا ومضمونا... ولا يدخل الدين في المصطلحات المزيفة عن ( الحلال والحرام ) كيفما تأتي المصلحة في ( العمالة والخيانة ) لتعتبر ( فتوى ) كما قال ( محسن الحكيم ) في الستينات من القرن الماضي أن: "الشيوعية كفر والحاد " وكما يرددها اليوم أتباعه بمناسبة أو دونها... من أمثال ( الموسوي - في محافظة العمارة ومحافظات أخرى ).
يتذكر العرب والعراقيون خصوصا تلك "الفتوى" التي أطلقها ( محسن الحكيم ) نزولا عند طلب أو رغبة الشاه والمخابرات الأمريكية والقوى الرجعية العراقية آنذاك، تلك "الفتوى" التي أباحت دماء الشيوعيين وأصدقائهم في انقلاب 1963.
اليوم يتكرر المشهد السياسي بمعاداة الشيوعية وأهدافها النبيلة تحت رغبة العملاء والخونة من السياسيين على حد سواء، يمينهم ويسارهم و( لا سيما منهم قيادات شيوعية كانت محسوبة على الجانب الوطني ... كما هو حال بعض قيادة الحزب الشيوعي العراقي الحالية ) والتي ارتبطت مصالحها بالاحتلال وأخذت تتسابق لخدمة المحتل الأمريكي.
يعترف الكاتب ( نصير عواد ) بشجاعة، في مقالته التي نشرها على موقع البديل العراقي يوم 8 / 4 / 2009، بمناسبة الذكرى السادسة للاحتلال الأمريكي للعراق بقوله: " نعم تآمرنا على وطن !! "... عندما دخلت البيت الواقع على أطراف مدينة ( لاهاي ) الهولندية وجدت نفسي بين عشرات العراقيين من اليساريين والمثقفين وأصحاب اللحى المدججين بالخواتم والمسابح وأجهزة الموبايل، بعد ذلك دخل ثلاثة أجانب تعلن عنهم أناقتهم ولغتهم وبشرتهم البيضاء (ثلاثة أمريكيين أحدهم من أصل يوغسلافي ) وهذا الأخير خبير بحرب البوسنة والهرسك. ثم بدأوا محاضرتهم عن كيفية إسقاط الأنظمة البالغة القسوة والقوة. فاتني القول أن ما أرويه لكم حدث قبل الاحتلال الأمريكي للعراق عندما وجه الدعوة لنا الصحفي( إسماعيل زاير) بعد إلحاح لم نعرف أسبابه قبل، ومن ثم غلق الباب خلفنا... ويقول نصير: ألتفت حولي في لجة اللحى والعطور فوجدت أبناء جلدتي منهمكين في تسجيل ملاحظاتهم وأسئلتهم ثم بدأوا يتنططون ويحاورون بأنجليزية ركيكة وسبابات منتصبة كطلاب يبالغون بجديتهم وحرصهم في تحضير واجبهم البيتي. كنا في مركب واحد وبيت واحد نتآمر وابتسامات الرضى على شفاهنا، فالتافه في نظر التافه عبقري والخائن في نظر الخائن وطني. إلا أنني لم أشعر براحة البال ولا أدري كم استغرقت من عمري تلك الأمسية الثقيلة بعد أن أحسستني كقملة ليس لها ما تفتخر به، ولكني كعادتي في الندوات الخانقة... ولكنني كنت أشبه بفلاح مسكين حاصرته الحجج والحاجات ورائحة الكباب وبات لا يملك أكثر من جملتين عاريتين فقلت لصاحب الدار : ـ يبدو أنك لا تملك شيئا وتخاف أن تخسره فأجابني بيأس وشفقة على حالتي والابتسامة لا تفارق محياه ـ وأنت يا نصير ما الذي تخاف أن تخسره"!
ويختتم نصير حكايته: "سمعت الصوت الواهن للشيخ المريض الصحفي ( جاسم المطير) يطلب مني مساعدته بالخروج وإيصاله إلى بيته ولا أدري ما إذا كان ( المطير) في مثل حالتي لا يفهم في الرياضيات والدوائر أم أن مساميره ستروي لنا أشياء أخرى في قادم الأيام... بعد ستة أعوام من الاحتلال الأمريكي للعراق أتذكر الوجوه واللحى التي كانت تشتغل في الظلام لتدمير العراق من أجل مصالحها الحزبية.".
مربط الفرس: الحديث هنا يتطرق إلى ما قبل الغزو والاحتلال الأمريكي، وماذا كان سر اجتماع ( دوكان- شمال العراق ) وتقسيم العملاء إلى لجان أختصاص( إعلامية وعشائرية وأمنية واقتصادية...الخ )؟! وما سر الطبّاخ الذي كان يستلم يومياً ألف دينار جرّاء خدمته لهؤلاء العملاء...؟! وبالمناسبة كانت مهمة ( حميد مجيد موسى البياتي- سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي ) هي: إنه قد أصبح عضواً في لجنة " العشائر" من تلك اللجان المشبوهة!... ولكني لا أدري عن أي عشائر يتحدث أو يتفق هذا السكرتير العميل...فهل تقبل تلك العشائر العربية، النيل من سمعتها الوطنية وتتفق مع عملاء باعوا وطنهم ومبادئهم للأجنبي المحتل!!
شكراً للكاتب( نصير عواد ) على شهادته هذه ولو إنها تأخرت بعض الوقت... إن هناك أسرارا كثيرة لدى العاملين بها ينبغي أن تتكشف للناس

عزيز الحاج

عزيز الحاج علي حيدر ، مواليد 1926م ، أرتبط بالحزب الشيوعي العراقي سنة 1946م وأعتقل وسجن في الفترة (1948-1958)م ، أصبح عضواً في لجنة المثقفين وعضواً في هيئة تحرير صحيفة الحزب الشيوعي الرسمية وعضواً في هيئة تحرير مجلة قضايا السلم والإشتراكية في براغ ـ شكوسلوفاكيا منذ عام 1959م.
أصبح مرشح اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي ثلاث مرات :
في موسع أيلول 1958م.
في موسع أيلول 1962م.
في إجتماع تموز 1964م في براغ.
وأصبح عضواً في المكتب السياسي للحزب بعد إنعقاد موسع تشرين الأول 1965م.
وفي شباط 1967م تم تكليفه بالإشراف على لجنة تنظيم بغداد.
وفي 17 أيلول 1967م قاد عزيز الحاج إنشقاقاً في الحزب الشيوعي حين شكّل (الحزب الشيوعي العراقي ـ القيادة المركزية) ، فقام الحزب الشيوعي العراقي (اللجنة المركزية) بطرده من صفوفه ليستقر تقسيم الحزب المذكور إلى (قيادة مركزية) و(لجنة مركزية) !
أستطاعت (القيادة المركزية) للحزب الشيوعي العراقي أن تستقطب إهتمام الرأي العام بسبب خطها المتشدد الذي أستند إلى أفكار ونظريات جيفارا والزعيم الصيني ماو تسيتونغ ، وبعد إنقلاب تموز 1968م الذي جاء بالبعثيين إلى السلطة ، أصدرت (القيادة المركزية) بياناً في كانون الثاني 1969م رفعت فيه شعار "إسقاط السلطة" ، وفي الشهر التالي قامت السلطة البعثية بتوجيه ضربة إجهاضية لـ (القيادة المركزية) أدت إلى إعتقال العديد من أعضاء المكتب السياسي وأعضاء القيادة المركزية ، ثم أعتقلت عزيز الحاج في 22/2/1969م ، وبعد مساومته أفضى لأجهزة الأمن بكل ما يملكه من أسرار التنظيم ، وظهر على شاشة تلفزيون بغداد يوم 3/4/1969م ليشيد بالحزب الحاكم ويهاجم تنظيم اللجنة المركزية ومسيرة الحزب الشيوعي العراقي والحركة الشيوعية العربية والعالمية ، فتمت مكافئته بتعيينه ممثلاً دائماً للعراق في منظمة اليونسكو في باريس !! وذهبت المباديء المزعومة لماركس ولينين وجيفارا وماو... أدراج ~ الرياح !~ نبيل الكرخي ـ كتابات

في يوم من الايام، كانت الجامعات العراقية تحمل صفة "كردتد" اي جامعات معترف بها عالميا ويستطيع حاملها أكمال دراساته العليا في أي جامعة حول العالم ..اليوم، صارت جامعة بغداد تصدر ورق يشبه ورق العملة العراقية ..شيء للإستهلاك الداخلي فقط.. شكراً لحكومتنا العتيدة .. فبسبب الانحدار الخطير في التعليم في العراق، اتخذت منظمة اليونسكو قراراً برفع الاعتراف بالشهادات الجامعية العراقية.. مبروك عمي ابو فلانة وبالعافية - كتابات ، ميادة العسكري 16/7/2009

هل تعلم بأن العالم الحر يخادعنا بتبجحه عن أنتهاكات حقوق الانسان . . بصمته . .
وهل تعلم أن البعض من شبكات التواصل الاجتماعي تحجب المواضيع التي لا يروق لها . .

البرفسور نعوم تشومسكي

Born December 7, 1928 age 87, Pennsylvania, United States

القادم من علم اللغة \ النحو التوليدي . . يرى أن أمريكا غزت العراق لاقامة أوسع قاعدة نفطية . . في قلب أكبر خزان نفطي في العالم . . ومن واجب النخبة المثقفة التمسك بالمبادئ وتعرية ممارسات الكذب والدجل التي تمرست بها الطبفة المتنفذة.
“It is the responsibility of intellectuals to speak the truth and expose lies.”
? Noam Chomsky
Noam Chomsky on How the Iraq war birthed ISIS & Why U.S. Policy Undermines
the fight against It

https://www.youtube.com/watch…

يحضى نعوم تشومسكي بمكانة بارزة في العالم . . وعلى وجه الخصوص في المنطقة العربية . . ليس لأنه من أشهر المعادين للسياسة الخارجية الأمريكية المنحازة لاسرائيل . . وإنما لكونه كان الضمير الحي المساند للقضايا العربية . . خاصة القضية الفلسطينية . . في وقت صمت فيه من فقد الشجاعة الأدبية والمسؤولية التاريخية . . حيال شعوب مضطهدة . . يرزح بعضها تحت أنظمة حكم ستالينية شمولية سلطوية . . وأخرى دينية \ ثيوقراطية ظلامية رجعية متخلفة . .

Noam Chomsky is an American linguist, philosopher, cognitive scientist, logician, and socio-political activist. Sometimes described as "the father of modern linguistics," Chomsky is also a major figure in analytic philosophy. ¬ Wikipedia

القوة والإرهاب جذورهما في عمق الثقافة الأمريكية – نعوم تشومسكي ..
أقتباس "وعندما نقارن ما تفعله أمريكا عسكريا في العراق وأفغانستان واستخدامها فلسفة "الصدمة والرعب" وكذلك حليفتها إسرائيل ستجد أنهما يمارسان الإرهاب بطاقته القصوى ضد المجتمعات والشعوب في العالم, ولو استفاق العالم من هيكلة العقول بعبارات الخطاب المزدوج التي تروج لها الدعاية السياسية عبر الإعلام المأجور – شبكات ووسائل إعلام –منظمات- أشخاص ستجد أن الإرهاب وبكافة أشكاله قد مورس بسادية ضد شعوبنا ومجتمعاتنا منتهكين الشرعية الدولية باستخدام اللاشرعي للقوة من أمريكا وإسرائيل" أنتهى

http://alnoha.com/visitor17/algowah.htm