"You will see people who are tasting, for the first time in their lives, what freedom is." ~Rumsfeld
دعا المرجع الديني السيد محمد حسين فضل الله امس الى محاكمة الرئيس الامريكي جورج بوش بسبب "اكاذيبه" حول أسلحة الدمار الشامل في العراق التي سبقت اجتياح العراق في 2003

لمن ينتمي الانسان اذا خان بلاده ..!؟
بدر شاكر السياب

Iraqi Artist Layla Al-Attar's blood still on Bill Clinton hands

استشهدت في بيتها عام 1993 اثر سقوط صاروخ امريكي على بغداد
Few people remember that President Clinton has already bombed Iraq, in June of 1993. Although the claim was later proved to be false, Clinton asserted that Iraqis had been involved in a failed attempt to assassinate former President Bush.


Scott Ritter Tells the Complete Story Why We're in Iraq ..It Begins with the CIA's Conspiracy to Undermine the UN and Overthrow Saddam Hussein..

UK has left behind murder and chaos, says Basra police chief

المطران عطا الله حنا
!! اما ان تنتقد الجميع .. او ان تسكت
click index click click click click click click click click click click click click click click click click click click click click click click click click click
Iran - Contra Affairs
كم يتشابه البرابرة أينما حلّوا! ؟ ~ هناء زنكنة
أنّ البرابرة لا يستطيعون دخول بلد مهما كان، ما لم يساعدهم ضعفاء النفوس من أهل البلد ذاته، يبدو من الطبيعي أن يتعاون الاثنان على تغطية آثار جرائمهما

عن جريدة السفير اللبنانية
سعى الاسرائيليون منذ تأسيس دولتهم إلى التقارب مع الاكراد، بذرائع أنهم شعب بلا دولة، وقومية ضعيفة محاصرة ببيئة عدوانية،
على غرار اليهود. لكن هذا التقارب سمح في الواقع لاسرائيل بالتغلغل في احدى اكثر المناطق العربية سخونة وحدودا ملتهبة. ويحمل الأرشيف صوراً قديمة للقائد الكردي التاريخي الملا مصطفى البرزاني وهو يعانق رئيس هيئة أركان الجيش الاسرائيلي الاسبق موشيه دايان (1953 ـ 1958)، أثناء إحدى الزيارات السرية المتبادلة بين مسؤولي كردستان وإسرائيل. وتوّج الموساد نشاطه الكردي في العام ,1966 حين ساعد على تشكيل جهاز استخبارات كردي عرف بجهاز «الباستان»، وما يزال قائماً حتى اليوم.
في جميع الأحوال، سقطت السرية عن العلاقات الاسرائيلية ـ الكردية منذ الثمانينيات، حين أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي آنذاك مناحيم بيغن (1977ـ 1983)، أن إسرائيل أمدت أكراد العراق بالمستشارين العسكريين والأسلحة. وتواترت منذ الغزو التقارير طانية، وحتى الاسرائيلية، تؤكد هذا التعاون العسكري، وبالصور والفيديو
يقول أياد علاوي رئيس الوزراء العراقي الاسبق، ان اجتماعات ونقاشات مع الحاكم الاميركي العسكري الجنرال جي غارنر الذي كان قد التقى بالاحزاب العراقية الرئيسة السبعة، الحزب الديمقراطي الكردستاني (بزعامة مسعود بارزاني)، والاتحاد الوطني الكردستاني (بزعامة جلال طالباني)، وحركة الوفاق الوطني العراقي (بزعامة اياد علاوي)، والمؤتمر الوطني العراقي (بزعامة احمد الجلبي)، وحزب الدعوة الاسلامي (بزعامة ابراهيم الجعفري)، والمجلس الاعلى للثورة الاسلامية (تحول فيما بعد الى المجلس الاسلامي الاعلى في العراق بزعامة عبد العزيز الحكيم)، والحزب الشيوعي العراقي (بزعامة حميد مجيد موسى)، بدأت في أواخر شهر ابريل (نيسان) وأوائل (مايو) أيار عام 2003
صوت العراق 20 -اذار-2008
Bush Incorporated: 935 lies about Iraq threat...

A study by two nonprofit journalism organizations found that President
Bush and top Administration officials issued 935 false statements
about the national security threat from Iraq in the two years
following the 2001 terrorist attacks. That was five years ago.
Congress has done nothing. Does this piss you off?

قائمة علاوي تبادر إلى فك ارتباطها بحزب حميد مجيد " الشيوعي " بسبب اقترابه من المشاريع الطائفية وابتعاده عن المنهج الوطني
قائمة اياد علاوي تعلن فك ارتباط الحزب الشيوعي جماعة حميد موسى بها
2008-03-26 4:12:37 AM
أعلنت القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي فك ارتباط الحزب الشيوعي العراقي بها(جماعة حميد موسى)، لأسباب أرجعتها القائمة في بيان لها امس الى عدم التزام الشيوعيين بمنهجها. وأضاف البيان «يؤسفنا أن نعلن فك ارتباط الحزب الشيوعي العراقي من القائمة العراقية الوطنية ولأسباب عديدة أهمها عدم التزام الحزب الشيوعي بمنهج القائمة ومشروعها الوطني واقترابهم من المشاريع الطائفية والعرقية وعدم حضورهم لاجتماعات القائمة منذ أكثر من سنة ومقاطعتهم لتوجيهات القائمة وبرامجها ونشاطاتها وايضا عدم التزامهم بسحب وزيرهم من السلطة التنفيذية رغم قرار القائمة الواضح».

لساسةُ ، داخل العراق ، وخارجه ، صامتونا

الكتّاب والفنّانون العراقيون صامتون

الصحافيون صامتون

الله ، صامتٌ أيضاً _____سعدي يوسف


Iraqi dead 1.000.000 ++ after U.S / U.K invasionGod is found amidst silence !

F*ck Iraq!!!!
حدث أن موسيقارا لبنانيا هو وليام نصار فاز بجائزة عن " أفضل قطعة موسيقية " في مهرجان للموسيقى بكندا وقيمتها المالية ستين ألف دولار، فرفضها لأن استلامها يحتم عليه مصافحة مؤلفة إسرائيلية وقال : " إذا كان حصولي على الجائزة مرهون بشرط المصافحة إذن فلتقطع يدي ألف مرة قبل أن أضعها في يد ممثلة دولة تقتل أطفالنا كل يوم، ولا يشرفني نيل جائزة على حساب محو ذاكرتنا ودمائنا ". ~ د. احمد الخميسي

وقد أشار الأستاذ محمد حديد في مذكراته إلى ان أحد نشطاء الحزب الوطني الديموقراطي في الموصل وهو هاشم عباوي قد اعتقل بعد فشل حركة الشواف بتهمة تهريب أسلحة من سوريا وتزويد الأكراد بها مما يدل على أن عبد الناصر دعم الحركة الكردية المسلحة التي اندلعت في أيلول 1961 باعتبارها موجهة ضد عبد الكريم قاسم وحكمه
وقد سبق للرئيس عبد الناصر ان سمح بإنشاء إذاعة تبث باللغة الكردية من القاهرة سنة 1959 ولم تتوقف هذه الإذاعة إلا في سنة 1964 بطلب من الحكومة العراقية في عهد الرئيس عبد السلام عارف

"My belief is we will, in fact, be greeted as liberators."
–Vice President Dick Cheney, "Meet the Press," March 16, 2003
دور قادة الاحزاب الكردية الشوفينية العنصرية الاقطاعية في الانقضاض على ثورة 14 تموز 1958
وتفتيت وحدة التراب العراقي
منطق "العاهرة المستجدّة" كأداة للتبرير السياسي
لا استطيع ان اقود برلمان نصفه مع الحكومة وقسم منه لاحزاب وقسم اخر ليس له ولاء للشعب ~ رئيس مجلس النواب محمود المشهداني
"The occupation force is primarily responsible for the pure blood that was spilled in holy Al-Najaf," said Abdel-Aziz al-Hakim, the ayatollah's brother and a member of the U.S.-picked Governing Council.
U.S. Blamed For Mosque Attack-BAGHDAD, Iraq, Sept. 2, 2003
عام القندرة
جيفارا العراق الرفيق عزيز الحاج
ورفع العلم الاحمر فوق الدبابة الامريكية


يخطئ الشامتون بما وقع في المؤتمر الصحفي بين بوش والمالكي ببغداد. يخطئ من يتوهم أن صحافة الحذاء تنال قيد شعرةمن مكانة رجل عظيم، ارتبط باسمه تحرير العراقيين . المفكر الماركسي اللينيني عزيز الحاج - 17/12/2008

الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي  
عبر عن رأيه بقائد ارهاب الدولة الامريكية جورج بوش - - اطلقوا سراح منتظر


ان لا تمنح الجنسية العراقية الا بأجراءات قانونية تضمن السلام الأمني للعراق وحدوده

المستشار القانوني خالد عيسى طه رئيس منظمة محامون بلا حدود

"الاحزاب الطائفية العراقية رضعت من الحليب الايراني ولا زالت ترضع"
النائب في البرلمان العراقي اياد جمال الدين 07/03/2009 - مقابلة مع الفضائية البغدادية

رفنسجاني يوصف بالسياسي البراغماتي المرن، لأنه مع الانفتاح الاقتصادي على العالم، على النمط الصيني، ولكنه في الوقت نفسه متهم داخل إيران بتمثيل "المافيا النفطية"، والاتهام ليس منا بل ننقل ما ورد عنه في كتاب "غناء الملالي"، الذي نشرنا عنه مؤخرا 4 مقالات في موقع إيلاف. الرجل أيضا متهم بتطويل الحرب مع العراق بعد أن كان خميني قد عينه على رأس القيادات العسكرية، فطالت الحرب سنوات بعد خروج القوات العراقية من الأراضي الإيرانية. أما المعلومات الأخرى المنشورة عنه في الكتاب ومصادر أخرى فهي مسئوليته عن صفقة (إيران غيت) مع إسرائيل عام 1986، ومسؤوليته مع خامنئي عن تسميم ابن خميني، أحمد خميني، وعن موجة التنكيل ضد المثقفين والجامعيين، واغتيال العديد من المعارضين، وعن مذبحة القادة الأكراد في فينا عام 1987.عزيز الحاج - صوت العراق 11/03/2009

ذا كان أدب المقاومة معروفاً عندنا، فهل يوجد أدب الخيانة؟ أقول نعم، فهو الفكر الذي يسمح به الغزاة، انه الفكر
الذي يقبل بالغزو قبل وقوعه، ثم يسانده اويبرره بعد وقوعه، ثم ينتهي الى تسفيه كل قيم النضال الوطني والقومي والاممي ~ باقر الصراف
اقوى دولة في العالم تخاف رسوم الاطفال
وزير الحرب الأمريكي - رونالد رمسفيلد - مجرم حرب


الطائفية . . حصان أجرب خاسر . .

هل تعلم بأن المشرفين على دور الدعارة المنتشرة في أماكن مختلفة من أماكن العالم أكثر رقة وانسانية من أولئك الذي يتوضئون ويصلون 5 مرات في اليوم . . والذين لا تبطل السنتهم من ذكر آسماء الله الحسنى . . ثم يجتهدوا بقطع الرؤوس وسحل جثث ضحاياهم ثم حرقها . . لأنهم من طائفة دينية مختلفة . . وهل تعلم بأنه لم نسمع قطا أن مومساً عاهرة في طول المعمورة وعرضها قد قطعت رأس أحد زبائنها لأنه رفض دفع أجرة خدماتها . . وهل تعلم بان التطرف في التدين يقود المرء أن يصبح طائفياً . . ثم يرى أن طائفته هي الصواب وغيرها على ضلالة . . وهل تعلم بأن أغلب أصحاب العمائم الدينية غير منتجين . . وكلما أزداد العدد كلما أتسعت رقعة البطالة وأزدادت المشاحنات المذهبية . . وهل تعلم أن أكثر مقلدي السيد على مرزة السيستاني لم تراه أوتسمع صوته . . وهل تعلم أن الحزب الحاكم الذي جاء به الاحتلال هو "حزب الدعوة الاسلامي" وأن أغلب اعضائه وأصدقاءه ومناصرية يصلون ويصومون ويلعنون الشيطان . . ولكنه من أسوأ الأحزاب نهباً وفساداً في تاريخ العراق والمنطقة.
وهل تعلم بأن سيدنا الامام علي (ع) قال في أتباعه ومناصريه "قاتلكم الله لقد ملأتم قلبي قيحاً" . . وأن شيعة الامام الحسين (ع) قد خذلوه . . وتركوه مع القلة من أتباعه يُذبح على يد طغاة الفساد . .
وهل تعلم بان الشاعر بدر شاكر السياب قد بصق على الخونة والعملاء بقوله :
أيخون إنسان بلاده؟
إن خان معنى أن يكون ، فكيف يمكن أن يكون ؟
الشمس أجمل في بلادي من سواها ، و الظلام
حتى الظلام - هناك أجمل

أتساع المقابر الجماعية - في طول البلاد وعرضها -

لأستقبال شهداء المذابح الجماعية

رموز وادوار

The US CIA Director (DCI) Dr. Deutch promised to topple Hussein before Saddam's attack on Kurds in northern Iraq. Deutch had promised that the Iraqi dictator would be toppled within a year, but Hussein discovered and foiled a $20-million covert op to un seat him. This is one of the greatest setbacks U.S. intel has ever suffered, an anonymous senior U.S. official told the Los Angeles times. Paper said the six-year op was one of the largest authorized by Clinton. [Reuters 9/8/96]
عين بريمر 25 عضوا لمجلسه بعد ان اجرى معهم مقابلات عمل ومعاينة لصحائف اعمالهم ل المجموعة التي وقع عليها الاختيار قد نجحت في فحص التعيين الذي اجراه بريمر ومكتبه لهم والتي كانت تسير وفق اطار كمي وكيفي محدد ، 13 عضو شيعي ، 5 سنة ، 5 اكراد ، واحد تركماني وواحد كلدوا، كانت كشوري ، هذا حساب الجملة ، اما حساب التجزئة فهو يحدد حسب صدى اليافطات التي يرفعها كل مندوب معين اضافة الى درجة البرغماتية التي يتمتع بها كلا منهم ، ولم تكن هناك ميز خاصة لبعضهم على الاخر سوى للذين قد وقع عليهم الاختيار للرئاسة الدورية للمجلس وهي ميزة رمزية ، حصل عليها 9 منهم ليكونوا الواجهة التي يعتد بها ، وهم علاوي- الجلبي- الحكيم- الجعفري- بحر العلوم- الباججي- محسن عبد الحميد والبارزاني والطالباني
Blair-Bush deal before Iraq war revealed in secret memo
يقول الكاتب الانكليزي هارلد بنتر الحائزعلى جائزة نوبل للاداب عام 2005 في اشارة الى الحالة العراقية بعد 9 نيسان 2003 ان اخر من لا ينتفض للدفاع عن وطنه وهو يرزح تحت سيادة جُزم وبساطيل الغزاة هو من يأكل من فتات موائد المُحتل الملوثة بدماء الابرياء ونهب المال العام
The power & beasts
داء العشائرية القبلية ليس اقل خطرا من الطائفية البغيضة .. !؟
"It's a serious problem because there are young girls doing this -- 11, 12, 13 years old," says Abdelhamid El Ouali, the representative for the U.N. High Commissioner for Refugees who's based in Damascus. "It's amazing at first. But when you fight for your life, what are you going to do?"
Occupation of Iraq brings no pease.
ان الأمريكيين لا يرغبون أن يشاركهم أحد في عملية التغيير في العراق، وإن ذلك في مصلحة العراقيين لأن النظام سيستخدم الأسلحة البيولوجية ضدهم حسن العلوي رئيس تحرير صحيفة المؤتمرفي مقابلة مع ال بي بي سي 28/07/2002
السفلة هم من جاء مع الغزاة وامتهن دعارة الطائفيـــة والعنصرية الشوفينية
Bush, Blair, Zionism, Armageddonand the corruption of Christianity
اعلن علي الدباغ المتحدث الرسمي بأسم الحكومة العراقية عن وجود 2.5 مليون طفل يتيم في العراق مضيفاً بأن هذا العدد يفوق قدرات الحكومة العراقية ~ جريدة الشرق الاوسط السعودية - 16/4/2009
Iraqi oppositions, present & past
There have been stormy scenes at the Iraqi opposition conference being held in London to try to map out a future for Iraq after Saddam Hussein.
CIA and the Kurd's parties
إذا إستحق مثال الألوسي ، رفع الحصانة عنه ، وربما هو يستحق ذلك .. فلماذا لاترفع الحصانة عن النائب الكردي في البرلمان محمود عثمان مثلاً ، وهو الذي قد زار إسرائيل لأكثر من أصابع اليد الواحدة منذ أن كان ضمن معية مصطفى البرزاني في الستينات من القرن الماضي وحتى الآن وهو يعمل مع إبنه مسعود رئيس إقليم كردستان ~ كتابات - علي الحمداني
The Legacy of Oppression
and The Legitimacy of Resistance

From the lack of security to the lack of basic supplies to the lack of electricity to the lack of potable water to the lack of jobs to the lack of recon-struction to the lack of life, liberty, and the pursuit of happiness, they are much worse off now than before we invaded. _ Dahlia Wasfi

Atta-Alla Hanna

لا فرق بين عراقي وعراقي الا بالخوف على العراق